متّحدون لبناء مستقبل أفضل

انطلاقاً من منطقة الشرق الأوسط وخدمةً لمصالحها، تجمع مبادرة الشرق الأوسط الأخضر القادة من داخل المنطقة وخارجها لمناقشة آثار تغير المناخ. وانطلاقاً من دورها في تسهيل نقل المعرفة وتبادلها بين الدول، تعمل مبادرة الشرق الأوسط الأخضر كمحفز للتأثير العالمي، وخلق اقتصاد ضخم اللعمل المناخي.

يختزن المستقبل الأخضر للشرق الأوسط إمكانات هائلة للتنويع الاقتصادي وخلق فرص العمل واستثمارات القطاع الخاص. وبوضعها مبدأ كوكب الأرض أولاً، تتيح مبادرة الشرق الأوسط الأخضر فرصاً واعدة تتجاوز مجال البيئة فقط.

كشفت فعاليات افتتاح قمة مبادرة الشرق الأوسط
الأخضر عن مراكز وبرامج ومبادرات جديدة

التعاون لتسريع تطبيق إطار الاقتصاد الدائري للكربون

مركز إقليمي للتغير المناخي

إنشاء مركز إقليمي لاحتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه (دول مجلس التعاون والعراق)

مركز إقليمي للإنذار المبكر بالعواصف

مركز إقليمي للتنمية المستدامة للثروة السمكية

برنامج إقليمي لاستمطار السحب

إنشاء صندوق استثمار إقليمي مخصص لتمويل الحلول التقنية للاقتصاد الدائري للكربون

إطلاق مؤسسة المبادرة الخضراء؛ وهي هيئة مستقلة غير ربحية

إطلاق مبادرة إقليمية لحلول الوقود النظيف للطهي

استثمار 39 مليار ريال سعودي في المبادرة الإقليمية لحلول الوقود النظيف لتوفير الغذاء، وصندوق الاستثمار الإقليمي المخصص لتمويل الحلول التقنية للاقتصاد الدائري للكربون، وستسهم المملكة بتمويل قرابة 15٪ من إجمالي الاستثمارات

تنظيف المحيط من النفايات البلاستيكية

يتفق الجميع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على ضرورة عكس مسار التغير المناخي، خصوصاً وأن تداعيات ارتفاع درجات الحرارة تؤثر بالفعل على جودة الحياة والفرص في المنطقة.

ومن خلال توحيد الجهود والعمل المشترك، ستتمكن دول المنطقة من توسيع نطاق التزاماتها المناخية والمضي قدماً في تحقيق أهدافها المناخية الواضحة لحماية كوكب الأرض وضمان مستقبل مشرق للأجيال القادمة.

تستهدف مبادرة الشرق الأوسط الأخضر ما يلي:

Implementing energy efficiency programs

زراعة 50 مليار شجرة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ما يمثل 5% من الهدف العالمي للتشجير

استصلاح 200 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة، مما يساهم في خفض الانبعاثات الكربونية في العالم بنسبة 2.5%

Developing carbon capture technology

دعم جهود المنطقة لخفض الانبعاثات الكربونية بما يعادل 10% من المساهمات العالمية

المساهمة في خفض الانبعاثات الكربونية الناجمة عن إنتاج النفط والغاز في المنطقة لأكثر من 60%

تستند الأهداف البيئية الإستراتيجية لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر على ثلاثة ركائز:

نقل المعرفة

الإشراف البيئي

الحلول المستقبلية
المبتكرة
لقضايا المناخ

للبقاء على اطلاع بشأن آخر المستجدات، يرجى التسجيل هنا